"فقه العلاقة مع الآخر المذهبي" تحت الضوء: قراءة ولمحة سريعة عن الكتاب    ثمن الحرية    أمثل الأساليب في عمليّة تهذيب النفس    مزايا الشباب    العمل سرّ النجاح    العبادة وعيٌ وانفتاح لا جهل وانغلاق    اقتناء أصنام الأمم البائدة    المفاهيم الدينية بين وجوب الاعتقاد وحرمة الانكار    البناء الاعتقادي بين الاجتهاد والتقليد    تنزيه زوجات الأنبياء(ع) على ضوء الروايات    الإنسان والماء: معادلة الحياة والموت    كيف نفهم حديث: علي أمير النحل؟    
 
بحث
 
كلمات الإمام علي: طوبى للزاهدين في الدنيا الراغبين في الآخرة (2)
 
س » على من تقع مسؤولية تشخيص "موضوعات الأحكام الشرعية"؟
ج »

إن موضوعات الأحكام الشرعية على أصناف: الصنف الأول: الموضوعات المستنبطة، ومنها التيمم والوضوء والغسل الصلاة.. وهذه لا شك فيها أن المرجع فيها هو اجتهاد الفقيه. الصنف الثاني: الموضوعات العرفية الصرفة، من قبيل: أن هذا المائع هل هو ماء أم خمر؟ وهذه الموضوعات يُرجع فيها إلى المكلف نفسه، ولا دور للفقيه فيها. الصنف الثالث: هو الموضوعات التخصصية، وهذه يُرجع فيها إلى أهل الخبرة، ويدخل في هذا الصنف الكثير من الموضوعات، كالموضوعتت الطبية أو الفلكية أو نحو ذلك. وإننا نرى أهمية أن يُتشكَل إلى جانب المرجعية الدينية مؤسسات تُعنى بدراسة هذه الموضوعات فيكون لدى المرجع لجنة متخصصة بالفلك فتدرس قضية خروج الهلال من المحاق وإمكانية رؤيته، ولجنة متخصصة بالعلوم المخبرية والقضايا الكيميائية فتدرس قضية الاستحالة،وهل أن الجيلاتين مثلاً قد تعرض للاستحالة أم لا؟ وهكذا الأمر في القضايا الأخرى. وأهمية ذلك: أن هذا الأمر يخفف على الناس الإرباك الناتج عن إيكال معرفة هذه الموضوعات إليهم، فإن ذلك مدعاة لتعدد الآراء والاختلاف. والأمر عينه نقوله في العناوين الثانوية التي قد تطرأ على الموضوعات التي يوكِل الفقيه أمرها إلى الناس وتأتي إجاباته عليها افتراضية، " إن كان كذا فالحكم كذا". من قبيل عنوان "الهتك" حيث ترى أن كثيراً من الفقهاء يقولون على سبيل المثال "إذا لزم من التطبير هتك المذهب حَرُم"، فإن هذه الفتوى التعليقية تُربِك المقلدين، وكل شخص ينظر من زاويته الخاصة للأمر، فمن يعيش في بلد غربي مثلا قد يقول أنه يوجب الهتك، ومن يعيش في بلد شيعي يقول أنه لا يوجب الهتك، وقد يحصل الاختلاف حتى في البلد الواحد، الأمر الذي يدعو بإلحاح إلى ضرورة أن أن يوجد في جانب المرجع لجنة متخصصة بالوضع الاجتماعي العام وتدرس الأمر من كل الزوايا، وتقول للفقيه مثلاً أن هذا الأمر يلزم منه الهتك أو لا يلزم، وعلى ضوء ذلك يُفتي الفقيه بالحرمة إفتاءً ناجزاً غير معلق. والله الموفق


 
 
  حقوق الطفل في الاسلام

ما هي حقوق الأطفال التي كفلها الاسلام؟

كيف نتعامل مع مراحل الطفولة المختلفة؟

ما هي مبادئ العملية التربوية ووسائلها؟

ما هي نظرتنا الى ما تطرحه المدارس الأخرى حول حقوق الأطفال؟

  حقوق الإنسان في الإسلام
بعونه تعالى صدرت الطبعة الثالثة من كتاب "حقوق الإنسان في الإسلام"، نسخة منقحة ومزيدة.

 

  هل الدين إلا الحب؟

في زمن التصحّر الروحي والتردّي الأخلاقي، في الزمن الذي تبلّدت فيه الأحاسيس  وتخشّبت فيه المشاعر وتوحّش فيه الإنسان وجفّت ينابيع المودة والحب، وتقطعت فيه سبل التراحم والتآخي بين الناس، في زمن هذه حالُه، قد نكون بحاجة ماسة  إلى حديث الروح والأخلاق، حديث العقل والحكمة، حديث العاطفة الصادقة  واللمسة النبيلة، وحديث كهذا لا شك أنه يساهم مساهمة طيبة في بلسمة الجراح وإيقاظ الضمائر وتنشيط المشاعر..

  إليكِ يا ابنتي - رسالة أبويّة حول الحجاب وحجاب الموضة

ليست "معركة" حجاب، وإنما هي "معركة" ثقافة وحضارة، وعلينا أن نسعى للانتصار فيها، أو على الأقل لإعادة التكافؤ والتوازن الحضاري، لاعتقادنا بأننا نملك الأفضل، لا من موقع الكبرياء والغرور والادعاء، بل من موقع الحضور الفاعل والمكابدة الدائمة والمجاهدة المستمرة، على أن يكون سلاحنا في هذه "المعركة" هو "العقل العلمي" المنتج المبدع، و"العقل الاجتهادي" الذي يعمل على إعادة قراءة الموروث قراءة نقدية تستهدي مقاصد الشريعة..

 

  من حقوق الإنسان في الإسلام

إن الحديث عن حقوق الإنسان من وحي الإسلام حديث هام وحساس؛ لأنه يحدد دور الإنسان في هذه الحياة، ويؤثر على ماهية علاقاته مع الإنسان الآخر ومع الطبيعة برمتها.. ويتضح مدى خطورة الغياب الإسلامي عن مراكز ومنتديات صناعة وصياغة القرارات الدولية المرتبطة بحقوق الإنسان، والتي يُحاكم المسلمون على أساسها رغم عدم مشاركتهم في وضعها وتقريرها..

  مع الشباب في همومهم وتطلعاتهم

الحديث مع الشباب وعنهم، حديث شيق وذو أهمية ونكهة خاصة وهو يفرض اعتماد خطاب مرن يحمل حيوية الشباب ونبض أحاسيسهم وحرارة عواطفهم، ولن يكون ذلك أمرًا سهلا ما لم يتحسس الكاتب آلامهم وآمالهم..

  المرأة في النص الديني

لا يخفى على أحد وجود بعض النصوص الدينية، عن رسول الله (ص) والأئمة من أهل البيت (ع)، ولا سيما الإمام علي في نهج البلاغة، نصوص تذم المرأة.

وقد حاول بعض العلماء والمفكرين أن يفسروها أو يعطوها تبريرًا، ولكن بقيت هذه النصوص حاضرة في الجدالات والنقاشات العلمية، وكأنها وصمة عار على جبين الإسلام.

من هنا، تكمن أهمية كتاب "المرأة في النص الديني"، وهو دراسة جدية وجريئة للنصوص الذامة للمرأة. 

 


 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon