"فقه العلاقة مع الآخر المذهبي" تحت الضوء: قراءة ولمحة سريعة عن الكتاب    ثمن الحرية    أمثل الأساليب في عمليّة تهذيب النفس    مزايا الشباب    العمل سرّ النجاح    العبادة وعيٌ وانفتاح لا جهل وانغلاق    اقتناء أصنام الأمم البائدة    المفاهيم الدينية بين وجوب الاعتقاد وحرمة الانكار    البناء الاعتقادي بين الاجتهاد والتقليد    تنزيه زوجات الأنبياء(ع) على ضوء الروايات    الإنسان والماء: معادلة الحياة والموت    كيف نفهم حديث: علي أمير النحل؟    
 
بحث
 
كلمات الإمام علي: إنما يقيم امر الله من لا يصانع ولا يضارع ولا يتبع المطامع
 
س » مولانا انا اعاني من حديث النفس حيث يدور في ذهني صور وكلام فيه إساءة وجرأة على اولياء الله، مع اني اشعر بذنب كبير وانا ملتزم واخاف المحاسبة على هذا الحديث النفسي الباطني فبماذا تنصحني؟
ج »

هذه الوساوس وأحاديث النفس معفو عنها ولا يحاسب الإنسان عليها ما دامت غير اختيارية له ولا يتعمد استحضارها وإنما تفرض نفسها عليه، لأنه كما ورد في الحديث الشريف "كل ما غلب الله عليه فهو أولى بالعذر". أجل، يجدر بالمؤمن أن يُدرّب نفسه على تجنّب مثل هذه الوساوس حتى لا تسقط حرمة الأنبياء والأولياء (ع) في نفسه، فيكون اقترانهم (ع) بالصور القبيحة وألفاظ السباب أمرًا عاديًا. ولكن السؤال هو عن الطريق الأمثل لتجنب مثل هذه الوساوس، وفيما أرى وأرجح فإن الأمر قد يختلف من حالة إلى أخرى، فبعض الناس قد يكون طريقهم الأسهل للخروج من وطأة هذه الأحاديث النفسية هو أن يستحضروا عظمة الأنبياء (ع) في أنفسهم، وأن يستحضروا قبل ذلك أن هذه النفس بما يجول فيها من معاني قبيحة وكلام نفسي سيء تجاه الأنبياء، إن هذه النفس مكشوفة أمام الله، فهو مطلع على قباحة هذه الصورة التي تفرضها هذه الوساوس، ومن المعلوم أن حضور الله في نفس الإنسان يطرد وساوس الشيطان وكل قبيح منها، والإنسان المؤمن لا يحب أن يراه الله على هذه الصورة لأنه يخجل من ذلك. في المقابل فإن شريحة أخرى من الناس لا ينفعها الطريق المتقدم، بل قد يزيد ذلك من تفاقم المشكلة لديهم، ولذا فقد يكون العلاج الأمثل بالنسبة إليهم أن لا يُبالوا بهذه الوساوس -على قباحتها- وأن يعلموا أنها أنها وساوس عابرة ولا يحاسب الله عليها، ولا ينبغي إيلاؤها كثير أهمية


 
 
  حقوق الطفل في الاسلام

ما هي حقوق الأطفال التي كفلها الاسلام؟

كيف نتعامل مع مراحل الطفولة المختلفة؟

ما هي مبادئ العملية التربوية ووسائلها؟

ما هي نظرتنا الى ما تطرحه المدارس الأخرى حول حقوق الأطفال؟

  حقوق الإنسان في الإسلام
بعونه تعالى صدرت الطبعة الثالثة من كتاب "حقوق الإنسان في الإسلام"، نسخة منقحة ومزيدة.

 

  هل الدين إلا الحب؟

في زمن التصحّر الروحي والتردّي الأخلاقي، في الزمن الذي تبلّدت فيه الأحاسيس  وتخشّبت فيه المشاعر وتوحّش فيه الإنسان وجفّت ينابيع المودة والحب، وتقطعت فيه سبل التراحم والتآخي بين الناس، في زمن هذه حالُه، قد نكون بحاجة ماسة  إلى حديث الروح والأخلاق، حديث العقل والحكمة، حديث العاطفة الصادقة  واللمسة النبيلة، وحديث كهذا لا شك أنه يساهم مساهمة طيبة في بلسمة الجراح وإيقاظ الضمائر وتنشيط المشاعر..

  إليكِ يا ابنتي - رسالة أبويّة حول الحجاب وحجاب الموضة

ليست "معركة" حجاب، وإنما هي "معركة" ثقافة وحضارة، وعلينا أن نسعى للانتصار فيها، أو على الأقل لإعادة التكافؤ والتوازن الحضاري، لاعتقادنا بأننا نملك الأفضل، لا من موقع الكبرياء والغرور والادعاء، بل من موقع الحضور الفاعل والمكابدة الدائمة والمجاهدة المستمرة، على أن يكون سلاحنا في هذه "المعركة" هو "العقل العلمي" المنتج المبدع، و"العقل الاجتهادي" الذي يعمل على إعادة قراءة الموروث قراءة نقدية تستهدي مقاصد الشريعة..

 

  من حقوق الإنسان في الإسلام

إن الحديث عن حقوق الإنسان من وحي الإسلام حديث هام وحساس؛ لأنه يحدد دور الإنسان في هذه الحياة، ويؤثر على ماهية علاقاته مع الإنسان الآخر ومع الطبيعة برمتها.. ويتضح مدى خطورة الغياب الإسلامي عن مراكز ومنتديات صناعة وصياغة القرارات الدولية المرتبطة بحقوق الإنسان، والتي يُحاكم المسلمون على أساسها رغم عدم مشاركتهم في وضعها وتقريرها..

  مع الشباب في همومهم وتطلعاتهم

الحديث مع الشباب وعنهم، حديث شيق وذو أهمية ونكهة خاصة وهو يفرض اعتماد خطاب مرن يحمل حيوية الشباب ونبض أحاسيسهم وحرارة عواطفهم، ولن يكون ذلك أمرًا سهلا ما لم يتحسس الكاتب آلامهم وآمالهم..

  المرأة في النص الديني

لا يخفى على أحد وجود بعض النصوص الدينية، عن رسول الله (ص) والأئمة من أهل البيت (ع)، ولا سيما الإمام علي في نهج البلاغة، نصوص تذم المرأة.

وقد حاول بعض العلماء والمفكرين أن يفسروها أو يعطوها تبريرًا، ولكن بقيت هذه النصوص حاضرة في الجدالات والنقاشات العلمية، وكأنها وصمة عار على جبين الإسلام.

من هنا، تكمن أهمية كتاب "المرأة في النص الديني"، وهو دراسة جدية وجريئة للنصوص الذامة للمرأة. 

 


 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon