صدر حديثاً كتاب: أبعاد الشخصية النبوية    صدر حديثاً كتاب: حاكمية القرآن    "فقه العلاقة مع الآخر المذهبي" تحت الضوء: قراءة ولمحة سريعة عن الكتاب    ثمن الحرية    أمثل الأساليب في عمليّة تهذيب النفس    مزايا الشباب    العمل سرّ النجاح    العبادة وعيٌ وانفتاح لا جهل وانغلاق    اقتناء أصنام الأمم البائدة    المفاهيم الدينية بين وجوب الاعتقاد وحرمة الانكار    البناء الاعتقادي بين الاجتهاد والتقليد    تنزيه زوجات الأنبياء(ع) على ضوء الروايات    الإنسان والماء: معادلة الحياة والموت    كيف نفهم حديث: علي أمير النحل؟    
 
بحث
 
هل الجنة للمسلمين أم للبشر جميعًا؟
 
س » س: عندي سؤال فيما يتعلق بالسب. فلو تصفحنا كتاب نهج البلاغة لوجدنا باب ذم اهل الشام وقوله (ع) عنهم: جفاة طغام وعبد اقزام. فكيف يقول (ع) اني اكره ان تكونوا سبابين ثم يذم في ابواب اخرى؟؟
ج »

إنّ أمير المؤمنين أجلّ من أن يصدر منه سباب أو شتائم أو قذف النساء المحصنات أو رجال محصنين. فالسب خلق قبيح في نفسه بصرف النظر عن النصوص الشرعية التي تنهى عنه؛ لذا ليس من خلق الإنسان الحكيم والأديب أن يكون سبابا أو شتاما، فكيف بأمير المؤمنين (ع) أن ينزلق إلى هذا المنحدر وهو الذي قال لأصحابه هذه الكلمة التي ذكرتموها وفي أشد الساعات صعوبة وحرجًا، في يوم صفين. مع أن الكلمات في هذه المواقف التي يكون فيها الدم سائلًا على الأرض لا يبقى لها كثير قيمة، ولكنه (ع) مع ذلك وفي وسط المعركة وقف خطيبًا عندما سمعهم يسبون أهل الشام: "إني أكره لكم أن تكونوا سبابين". وعليه، فما ورد عنه (ع) مما يخالف هذا الخلق السجي وهذه الكلمات المحكمة التي قالها في النهي عن السب، لا بد من رده، إذ لا يمكن أن يكون علي (ع) ممن ينهى عن الشيء وهو يفعله، فهو أولى الناس باتباع الهدى والتخلق بالاخلاق الحسنة. وهكذا الحال في سائر أئمة أهل البيت (ع). إلا أنّ بعض الكلمات ومنها مثلا: أن يصف قومًا بأنهم قساة وأجلاف، فهذا لبيس سبًا بقدر ما هو توصيف لواقع الحال. والقرآن يشتمل على الكثير من هذه الأمور، كما أنه تجدر الإشارة إلى أنّ بعض الكلمات التي كانت تُطلق آنذاك لا يُراد منها المعنى الحرفي الذي يُراد منها في زماننا هذا.

 


 

إنّ أمير المؤمنين أجلّ من أن يصدر منه سباب أو شتائم أو قذف النساء المحصنات أو رجال محصنين. فالسب خلق قبيح في نفسه بصرف النظر عن النصوص الشرعية التي تنهى عنه؛ لذا ليس من خلق الإنسان الحكيم والأديب أن يكون سبابا أو شتاما، فكيف بأمير المؤمنين (ع) أن ينزلق إلى هذا المنحدر وهو الذي قال لأصحابه هذه الكلمة التي ذكرتموها وفي أشد الساعات صعوبة وحرجًا، في يوم صفين. مع أن الكلمات في هذه المواقف التي يكون فيها الدم سائلًا على الأرض لا يبقى لها كثير قيمة، ولكنه (ع) مع ذلك وفي وسط المعركة وقف خطيبًا عندما سمعهم يسبون أهل الشام: "إني أكره لكم أن تكونوا سبابين". وعليه، فما ورد عنه (ع) مما يخالف هذا الخلق السجي وهذه الكلمات المحكمة التي قالها في النهي عن السب، لا بد من رده، إذ لا يمكن أن يكون علي (ع) ممن ينهى عن الشيء وهو يفعله، فهو أولى الناس باتباع الهدى والتخلق بالاخلاق الحسنة. وهكذا الحال في سائر أئمة أهل البيت (ع). إلا أنّ بعض الكلمات ومنها مثلا: أن يصف قومًا بأنهم قساة وأجلاف، فهذا لبيس سبًا بقدر ما هو توصيف لواقع الحال. والقرآن يشتمل على الكثير من هذه الأمور، كما أنه تجدر الإشارة إلى أنّ بعض الكلمات التي كانت تُطلق آنذاك لا يُراد منها المعنى الحرفي الذي يُراد منها في زماننا هذا.

 


 
 
  السيدة خديجة بنت خويلد (ع)
محاضرة عنوانها في ذكرى أم المؤمنين خديجة بنت خويلد(ع)    أُلقيت يوم العاشر من شهر رمضان الكريم سنة 1438 هـ    تتضمن مقاطع من سيرة السيدة خديجة (ع) ووفاء النبي (ص) لها
  قراءة في كتاب: هل ظلمنا الله؟!
قراءة في الإصدار الجديد: هل ظلمنا اللهُ !؟ للشيخ صلاح مرسول العصار.
  هل ظلَمَنا اللهُ؟!
بعون الله تعالى، صدر الكتاب الجديد: هل ظلَمَنا اللهُ ؟! - الشرّ في الرؤية القرآنية، طباعة ونشر: دار المحجة البيضاء - الرويس الضاحية الجنوبية لبيروت    
  المنهاج النبوي في الأخلاق
وكذلك الإيمان بالنبي الأكرم(ص)، فإنّه ليس مجرد عقيدة تجريدية لا تمتّ إلى حياة   الإنسان بصلة، كلا، فمحمد (ص) ليس مجرد طوباوي ندّخره ليوم الخلاص الأخروي،   بل هو مثل أعلى للإنسانية جمعاء لا بدّ أن نتمثله في أخلاقه وهديه   ونجسّد ذلك كله في حياتنا وسلوكنا.
  أسئلة من وحي ذكرى المولد النبوي الشريف
  في الحديث عن رسول الله (ص):" أربعةٌ قُوامُ الدين: عالم مستعمل لعلمه، وجاهل لا يستنكف أن يتعلم، وجواد لا يَمُنُّ بمعروف، وفقير لا يبيع آخرته بدنياه".  
  علي إمام الوحدويين
في ذكرى استشهاد أمير المؤمنين (ع)، كيف نستعيده ونستحضره ونحن نعيش   في أجواء الفتنة المذهبية المقيتة ؟ هل نستحضره إماما فئويا مذهبيا أم نستحضره   إماما جامعا للمسلمين؟ وكيف ينظر علي (ع) إلى وحدة الأمة ما هي شرط الوحدة؟  
  العلاقات الإسلامية الإسلامية بين الانفتاح والذوبان
    ثمة اتّجاهان متعاكسان في النظرة إلى العلاقة التي ينبغي أن تسود بين المذاهب الكلامية والفقهية المختلفة داخل الساحة الإسلامية: الاتجاه الأول: دعا ويدعو باستمرار إلى ما يشبه القطيعة وبناء كيان مستقل ومنعزل عن الآخرين.. الإتجاه الثاني: وفي المقابل يتّجه آخرون للدعوة إلى التعايش بين أبناء المذاهب الإسلامية المتنوّعة، والاندماج في مجتمع واحد ..
  مَنْ ينطق باسم الدين؟
هل الخطاب الديني حِكْرٌ على طائفة وجماعة محدّدة وهم علماء الدين؟ أو أنّه يتاح لجميع أتباع الدين- أيّ دين- أن يتكلّموا باسم الدين الذي ينتمون إليه وعظاً وإفتاءً، تأليفاً وتحقيقاً؟ فيكون من حقِّ المسلم أن يتحدّث باسم الإسلام، ومن حقّ المسيحي أن يتحدّث باسم المسيحية وهكذا؟ وما هي الضوابط أو الشروط التي يلزم توفّرها في القائمين على الخطاب الديني ليكون منسجماً وسليماً وهادفاً؟
  (1) التكفير.. مناشئ ودوافع
  إنّ ظاهرة التكفير لم تأتِ من فراغ، ولم تنشأ اعتباطاً، بل إنّ لها أسبابها وبواعثها، وإذا وضعنا اليد على هذه الأسباب والبواعث، نكون قد خطونا خطوة البداية في طريق العلاج والتخلّص من هذه الآفة، لأنّ المرض لا يمكن القضاء عليه أو مقاومته إلاّ بعد تشخيصه، وتشخيصه لا يتمّ إلاّ بمعرفة أسبابه وعوارضه... فما هي أسباب هذه الظاهرة أو هذه الآفة؟  
  مقتلة بني قريظة بين دراية القرآن ورواية المؤرخين
من الأمور المثيرة للجدل: قضية ما جرى على يهود بني قريظة،   الذين تعرضوا بحسب ما تقول القصة لمقتلة عظيمة أدت إلى   استئصالهم جميعاً وإبادتهم، وذلك بإمضاء وإشراف رسول الله (ص)
  التكفيريون بين الانشغال بالهوامش وسرعة الانفعال
  الانشغال بالهوامش السّمة الثانية التي تميّز الشخصيّة التكفيرية- بعد صفة الغرور الديني– أنّها تستغرق في الصغائر وتنشغل في التفاصيل وتخوض الكثير من المعارك الجانبية والهامشية، وهذا الأمر ناتج عن افتقادها الميزان الصحيح في تشخيص الأمور وتحديد الأولويات، ولذا نرى أتباع هذه الجماعات يُكثرون الجدال والسؤال والقيل والقال في توافه الأمور ونوافلها على حساب القضايا الكبرى في العقيدة والشريعة والحياة.
  خصائص الشخصية التكفيرية (الغرور الديني)
  أولى تلك المزايا والخصائص البارزة لدى الشخصيّة التكفيرية ، أنّها شخصيّة يتحكّم بها مرض الاستعلاء والغرور الديني ، وهو غرور "مقدّس" بنظر صاحبه ، ينطلق من جهلٍ مركّب لدى الإنسان...
  الموقف العام من زوجات الأنبياء (ع)
مقال من كتاب "تنزيه زوجات الأنبياء عن الفاحشة"
  حاكمية القرآن
بعون الله تعالى، صدر الكتاب الجديد: حاكمية القرآن: دراسة تأصيلية حول علاقة السنة بالكتاب ودورها في التفسير. وهو متوفر في دار المحجة البيضاء / الضاحية الجنوبية ل بيروت.. 
  أبعاد الشخصية النبوية
صدر حديثا عن دار الانتشار العربي كتاب: أبعاد الشخصية النبوية - دراسة أصولية في تصرفات الرسول التشريعية والتدبيرية والخبروية والبشرية
  الشيخ حسن الصفار - اتجاهات التكفير
في مقال للشيخ حسن الصفار عن التكفير، قال: كما صدر مؤخرًا بحث علمي حول ذات الموضوع عنوانه: (الفقه الجنائي في الإسلام ـ الردة نموذجًا) للباحث الفقيه الدكتور الشيخ حسين الخشن من لبنان
  مفهوم الحب - قافلة التقوى
مفهوم الحب في الإسلام، عنوان المحاضرة التي ألقاها الشيخ حسين الخشن في قافلة التقوى 

 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon