الوحدة الإسلامية: حوار مع وكالة مهر الإيرانية    نشرت مجلة "الاجتهاد والتجديد" بحثًا حول المعمر المغربي    وحدت به معنای حذف مذاهب نیست/ اهانت به یکدیگر بر آتش فتنه می‌دمد    كيف نثبت صدقية المراقد؟    ظاهرة تزايد المقامات: ظروفها وأسبابها    مقتلة بني قريظة بين دراية القرآن ورواية المؤرخين    الترجمة الفارسية لكتاب: الإسلام والبيئة    الجزء الثاني من المقابلة مع جريدة النهار الكويتية: الفساد يورثنا فائضًا من التخلف    
 
بحث
 
المشاورة
 
س » صديقتي تعرفت على شاب عبر الفايس بوك، وهو متزوج. وتقول إنها أحبته وهو يريد الزواج منها. وأنا خائفة عليها، ما رأيكم؟؟
ج »

إنّ قرار الزواج هو قرار مصيري، ولا ينبغي الارتجال فيه أو التسرع في أمره. وإني أعتقد أنّ صديقتك بدأت بداية خاطئة من خلال التعرف عليه عبر الفايس بوك، ولكن مع ذلك فإني أقول لها:

إن البداية الخاطئة للموضوع لا تمنع من الاستمرار فيه، لكن على ان تتم دراسة هذا الأمر بعقلانية وبواقعية وبعيدًا عن الأحلام والعواطف التي سرعان ما تتبخر عند اصطدام هذه الأخت بالواقع وصعوباته ومعاناته اليومية، فهل بإمكانها أن تعيش حياتها كضرّة؟ وهل أنّ هذا الرجل متمكن من إعالة أسرتين؟ هل أنّ ذويها وأهلها يقبلون بذلك؟ وهل سيُتاح لها أن تعيش حياتها معه بحرية وودّ؟ إنّ عليها أن تجد جوابًا مقنعًا على هذه الأسئلة، وبعدها تتخذ القرار المناسب على ضوء تفكيرها العقلاني، وعلى ضوء مشورتها لأهل العقل وذوي التجربة في هذه المجالات، ولا سيما من المختصين التربويين.

.


 
س » ما كان مقصود اليهود من قولهم: إنّ يد الله مغلولة، كما نقل عنهم القرآن الكريم ؟
ج »
يمكن ذكر اتجاهين في تفسير الآية: 
الأول: إرجاع الغل في يده إلى اعتقادهم في مسألة القضاء والقدر، فإنه اعتقاد يحدّ من قدرة الله تعالى، وهذا ما عبرت عنه الآية بأن يد الله مغلولة.
الثاني: ما رواه بعض المفسرين أن ذلك إشارة إلى طمعهم وجشعهم ، وأن اليهود بلسان الحال وليس بلسان المقال، يريدون أن يهب الله لهم الأرض ومن عليها وإلا فهو بخيل ومغلول (والعياذ بالله).
 

 
 
  العقل التكفيري - قراءة في المنهج الإقصائي

.. هناك نوع آخر من الأزمات والتحديات التي تواجه الأمة، وهي تحديات الداخل الإسلامي

 

التي تتحرك على أرضية واقع ممزق متناحر، تفتك به الانقسامات والخلافات المذهبية والعرقية 

 

في ظل انعدام أدنى شروط المناعة الداخلية. ومن أخطر هذه التحديات تنامي الأفكار التكفيرية

 

عند الكثير من المسلمين ووصل الأمر إلى حد الظاهرة المخيفة.

 

الكتاب مؤلف من ستة فصول:

 

1-  في الأسس العقدية والكلامية

2- في الضوابط الشرعية والأخلاقية

3- التكفير مناشئ ودوافع

4- خصائص الشخصية التكفيرية

5- أنحاء التكفير وأشكاله

6- في الخطاب الإسلامي والخطاب التكفيري

 

 

  عاشوراء قراءة في المفاهيم وأساليب الإحياء

لا نبالغ عندما نقول إنّ نهضة الإمام الحسين (ع) كانت نهضةً إنسانيّةً بامتياز، إنسانيّةً في أهدافها ومنطلقاتها وفكرها ورسالتها، وهي تحمل كلّ عناصر الفكر الإنسانيّ، وكلّ القيم الإنسانيّة المتسامية.

 

وإنَّ النّهضة الإنسانيّة بحاجةٍ في استمراريّتها ودوام تأثيرها، إلى خطاب إنسانيّ يحمل قيم هذه النّهضة، ويبشّر بها وينشرها بين النّاس، فإذا ما افتقدت أيّ نهضة مثل هذا الخطاب الإنسانيّ، فإنّها بالتّأكيد ستنتهي وسيؤول أمرها إلى الزّوال.

 

والسّؤال: هل الخطاب العاشورائيّ ارتقى إلى مستوى هذه النّهضة ومشروعها وحمل قيمتها الإنسانيّة ورسالتها الإسلاميّة؟

 

 

يتألف هذا الكتاب من ثلاثة فصول رئيسية تحوي عناوين عديدة:

الفصل الأول: مفاهيم صحّحتها الثورة الحسينية

  1. مفهوم إطاعة السلطان الجائر
  2. مفهوم الحياد أو الاعتزال
  3. عقيدة الجبر
  4. التباس مفهومي الثورة والفتنة
  5. في مفهوم النصر
  6. مفهوم الإرجاء وتخريب الدين
  7. العلاقة بالمَثَل الأعلى وركائزها الثلاث

 

الفصل الثاني : الإحياءات العاشورائيّة، الوظيفة والأهداف والأساليب

  1. كيف نحيي عاشوراء
  2. مسألة الإحياء: الضوابط العامّة
  3. عيّنات من وسائل الإحياء
  4. الخطاب العاشورائي: الإيجابيات والسلبيات

 

الفصل الثالث: محاضرات عاشورائيّة

  1. فلسفة الحبّ في مدرسة الإمام الحسين (ع)
  2. الحسين (ع) أمنٌ وأمان
  3. الخطاب العاشورائي: قراءة في المفهوم والمصادر

 

 

 


 

 

 

  أصول الاجتهاد الكلامي - دراسة في المنهج

على مر التاريخ، كانت مهمة علم الكلام (علم العقائد) بيان العقائد الإسلامية وإثباتها...

 

ولكن تبيّن وجود ثغرة في هذا العلم وهي أنّه لم يحدد طبيعة الأدلة التي يجب الاعتماد عليها...

 

جاء هذا الكتاب داعيًا لإطلاق علم جديد، وهو : "علم أصول الكلام".

 

ومهمته إعادة دراسة المنهج العقائدي وكل الأسس الفكرية والبناء العلمي الذي تم اعتماده  للوصول إلى النتائج العقائدية المتداولة بين المسلمين.

 

ويتألف الكتاب من بابين رئيسيين، وكل منها يحوي فصولا عدة:

 

الباب الأول = الاجتهاد الكلامي (المبررات - المنهاج - المرتكزات)

الفصل الأول: الاجتهاد الكلامي، المبررات والعقبات.

الفصل الثاني: في المنهج الكلامي، وقفات وتأملات.

الفصل الثالث: موقعية اليقين في الاجتهاد الكلامي.

الفصل الرابع: دور اللغة في الاجتهاد الكلامي.

 

الباب الثاني = أدوات الاستنباط الكلامي

تمهيد: مصادر الاستنباط الكلامي.

الفصل الأول: الإدراك العقلي.

الفصل الثاني: الإدراك الديني.

الفصل الثالث: الإدراك الوجداني.

الفصل الرابع: الإدراك الحسي.

الفصل الخامس: الشك في العقائد، أنحاؤه ومعالجاته.

 

 

  إليكِ يا ابنتي

 

.. ليست "معركة" حجاب، وإنما هي "معركة" ثقافة وحضارة،

 

وعلينا أن نسعى للانتصار فيها، أو على الأقل لإعادة التكافؤ والتوازن الحضاري،

 

لاعتقادنا بأننا نملك الأفضل، لا من موقع الكبرياء والغرور والادعاء، بل من موقع الحضور الفاعل والمكابدة الدائمة والمجاهدة المستمرة،

 

على أن يكون سلاحنا في هذه "المعركة" هو "العقل العلمي" المنتج المبدع، و"العقل الاجتهادي" الذي يعمل على إعادة قراءة الموروث قراءة نقدية تستهدي مقاصد الشريعة..

 

والكتاب مؤلف من ستة محاور:

 

1- المنهج الصحيح في مقاربة قضية الحجاب

2- فلسفة الحجاب

3- معارضو الحجاب ومبرراتهم

4- ظاهرة السفور: الأسباب والعلاج

5- حجاب الموضة

6- رسالتي إليك

  في بناء المقامات الدينية

 

إن تكريم العظماء والمبدعين يمثل تكريمًا للفكر وتشجيعًا على الإبداع،

 

وذلك يعبر عن حرص الأمة على الارتباط بهؤلاء الرموز باعتبارهم منارات هادية،

وأعلامًا منيرة، ومقامات شامخة، تستلهم الأجيال عطاءاتهم ومواقفهم..

 

والكتاب مؤلف من فصلين، وكل فصل يحوي عناوين عدة:

 

الفصل الأول:

1- بناء المقامات: المشروعية والأهداف

2- أهمية البحث ومحله وأدواته

3- ظاهرة تزايد عدد المقامات: ظروفها وأسبابها

4- كيف نثبت صدقية المراقد؟

5- بناء المقام: شروط وضوابط

6- المحاذير الشرعية لبناء المقامات دون أساس صحيح

7- مبررات دفاعية

 

الفصل الثاني:

1- مقام السيدة "خولة" في "بعلبك" لبنان

2- مقام أبي لؤلؤة في "كاشان" إيران

3- مقام الخواجة "ربيع بن خيثم" في "مشهد" خرسان

4- قبر "مالك الأشتر" في "بعلبك"

  تحت المجهر

 

.. كان الدين ولا يزال الأكثر عرضة للتشويه والتحريف، والاستغلال والتوظيف، والاستيعاب والتعليب،

 

ولسنا نبالغ في القول: إن أخطر أنواع التحريف التي تعرّض لها الدين كانت على أيدي بعض المتدينين أنفسهم، سواء أَمِنَ الجهلة المتنسكين ذوي النوايا الحسنة كانوا، أو من العلماء المتهتكين المداهنين،

 

هذا ناهيك عن التجار المخادعين الذين يعتاشون على جهل الناس واستغلال مشاعرهم الدينية، فضلا عن المشككين أو الذين يُعلنون العداء للدين ومفاهيمه..

 

يبحث الكتاب في عشر مفردات:

 

1- الاستخارة.. في ميزان العقل والشرع

2- الوسوسة بين العلم والدين

3- دور الرؤية والأحلام في الثقافة الإسلامية

4- زواج القاصرات

5- ذرية الرسول (ص) الخيط الرفيع بين المحبة والطبقية

6- الكرامات والخرافات

7- هل أُرسل النبي (ص) إلى الجن؟

8- شكوى الرسول:  رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

9- الدعاء وسيلة ضعف أم قوة

10- نظرة إسلامية حول ظاهرة الأمثال الشعبية

 

  العقل الإسلامي بين سياط التكفير وسبات التفكير

 

.. الخطوة اللازمة هي دراسة أسباب التكفير ومعرفة منطلقاته كمقدمة ضرورية لمعالجتها والتخلص منها،

 

فربما كانت الأجواء الاقتصادية والأمنية والسياسية مؤثرة في نمو الأفكار التكفيرية وطريق المعالجة في هذه الحالة ينحصر برفع تلك الموانع وإزالة تلك الأسباب،

 

أما لو كانت أسباب التكفير ثقافية فالمشكلة هنا صعبة وعلاجها أشد صعوبة،

 

وفي هذه الحالة، يكون لزامًا علينا مواجهة الفكر التكفيري ومقارعته الحجة والبرهان لا بالسجن والسنان..

 

يتألف هذا الكتاب من خمسة فصول:

 

1- أصول وضوابط

2- مناشئ التكفير

3- من صفات التكفيريين

4- أنحاء التكفير وأشكاله

5- في الخطاب التكفيري

 

 
 

 

  تنزيه زوجات الأنبياء عن الفاحشة

 

.. إن الكلمة قد تكون أخطر من قنبلة وأفتك من السلاح الكيميائي، فالسلاح قد يسمم الأجساد، ولكن الكلمة قد تسمم العقول، السلاح قد يقتل الإنسان، لكن الكلمة قد تقتل إنسانية الإنسان..

 

ثم ما هي جدوى السب والشتم وإهانة رموز الآخر؟ فهل يُثبت ذلك حقانية رأيك ويُبطل رأي الآخر ويدحض حجته؟! أم أنه يُظهر من يلجأ إلى هذا الأسلوب بأنه ضعيف المنطق، واهي الحجة..

 

وهذا الكتاب يدرس المسألة، متعمقًا في الأدلة القرآنية والروائية والعقلية، في عمليةٍ تأصيلية علمية وموضوعية..

 

 

ويتألف الكتاب من ثمانية محاور:

 

1- الموقف العام من زوجات الأنبياء(ص)

2- المسألة في ميزان العقل

3- دراسة المسألة على ضوء الكتاب

4- الروايات

5- كلمات علماء الشيعة في المسألة

6- حكم القذف والقاذف

7- الإفك القديم

8- نزاهة آباء النبي (ص)

 

  مفاهيم ومعتقدات .. بين الحقيقة والوهم

 

.. هذا الكتاب هو مجموع كتابي "تحت المجهر" و"ظواهر ليست من الدين"

 

 

وذلك تسهيلا للقارئ، وزيادة في انتشار الكتب، لكي تصل إلى كل الراغبين في قراءتها.

 

ويتناول الكتاب ست عشرة مفردة:

 

1- التنبؤات الفلكية واستطلاع المغيبات

2- نحوسة الأيام وسعودتها

3- التشاؤم، عادة جاهلية

4- مفهوم الحظ

5- الإصابة بالعين

6- التداوي بالقرآن والأحراز و"الطب النبوي"

7- الاستخارة، في ميزان العقل والشرع

8- الوسوسة بين العلم والدين

9- دور الرؤيا والأحلام في الثقافة الإسلامية

10- زواج القاصرات

11- ذرية الرسول (ص)، الخيط الرفيع بين المحبة والطبقية

12- الكرامات والخرافات

13- هل أُرسل النبي إلى الجن؟

14- شكوى الرسول "إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا"

15- الدعاء وسيلة ضعف أو قوة

16- نظرة إسلامية حول ظاهرة الأمثال الشعبية

  وهل الدين إلا الحبّ

 

في زمن التصحّر الروحي والتردّي الأخلاقي،

 

في الزمن الذي تبلّدت فيه الأحاسيس  وتخشّبت فيه المشاعر وتوحّش فيه الإنسان وجفّت ينابيع المودة والحب، وتقطعت فيه سبل التراحم والتآخي بين الناس،

 

في زمن هذه حالُه، قد نكون بحاجة ماسة  إلى حديث الروح والأخلاق، حديث العقل والحكمة، حديث العاطفة الصادقة  واللمسة النبيلة، وحديث كهذا لا شك أنه يساهم مساهمة طيبة في بلسمة الجراح وإيقاظ الضمائر وتنشيط المشاعر..

 

ويتألف الكتاب من سبعة محاور:

 

1- دور الحب في الحياة

2- دور الحب في العلاقة مع الله

3- دور الحب في العلاقة مع أولياء الله

4- دور الحب في الخطاب الديني

5- الحب في مدرسة عاشوراء

6- الحب بين الحلال والحرام

7- الدين بين ثقافتي الحب والحقد

8- الإسلام وثقافة الأمل

  الاسلام والعنف

 

إذا كان للإسلام والإيمان مراتبهما المتعددة، فالكفر أيضا له مراتبه ومدارجه المختلفة وكذا الشرك. 

 

وبعض مراتب الكفر والشرك تلتقي مع الإسلام والإيمان، ولا تنافيه، فالكفر ينقسم إلى كفر عقدي وآخر عملي..

 

وكذا الحال في الشرك فهو على أنحاء عدة، فهناك شرك في الألوهية وآخر في الربوبية وثالث في الخالقية ورابع في العبودية.. وشرك الطاعة يلتقي مع الإسلام..

 

يتألف الكتاب من خمسة فصول:

 

1- أصول وضوابط

2- مناشئ التكفير

3- من صفات التكفيريين

4- أنحاء التكفير وأشكاله

5- في الخطاب التكفيري

 

  كتاب الشريعة تواكب الحياة

 

كيف للشريعة الإسلامية بنصوصها الثابتة وأحكامها الجامدة وقيمها المطلقة أن تحكم الحياة بحاجاتها المتغيرة وحوادثها المستمرة وأسئلتها المتجددة؟

 

كيف بمكن للثابت أن يحكم المتغير؟!

إن تغير الحياة وتطورها أمر بديهي، فلا يمكن أن تحكمها شريعة تكون إحدى مسلماتها "حلال محمد حلال إلى يوم القيامة، وحرام محمد حرام إلى يوم القيامة"؟

 

هذه خلاصة إشكالية طرحها ولا يزال يطرحها الكثير من العلمانيين وغيرهم بوجه الإسلام.

 

 

وفي محاولة جادة لتقديم إجابة شافية على الإشكالية المذكورة، كان الكتاب المؤلف من ثلاثة فصول:

 

1- خصائص الشريعة الإسلامية التي تكسبها قابلية مواكبة تطورات الحياة.

 

2- خصائص النص الديني ومرونته الذاتية، وضوابطه وشروط حجيته.

 

3- آفاق الحركة الاجتهادية، والمعوقات الفكرية والنزعات التي تتحكم بعقل الإنسان المسلم وتؤثر سلبًا على واقع المسلمين وتقدمهم نحو الأحسن.

  حقوق الانسان في الاسلام

إن الحديث عن حقوق الإنسان من وحي الإسلام حديث هام وحساس؛ لأنه يحدد دور الإنسان في هذه الحياة،

 

ويؤثر على ماهية علاقاته مع الإنسان الآخر ومع الطبيعة برمتها.

 

.. ويتضح مدى خطورة الغياب الإسلامي عن مراكز ومنتديات صناعة وصياغة القرارات الدولية المرتبطة بحقوق الإنسان، والتي يُحاكم المسلمون على أساسها رغم عدم مشاركتهم في وضعها وتقريرها..

 

يتحدث الكتاب عن حقوق الفئات العشرة:

 

1- حقوق اليتيم

2- حقوق اللقيط

3- حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين)

4- حقوق المسن

5- حقوق الأسير

6- حقوق السجين

7- حقوق المريض

8- حقوق الأرحام

9- حقوق الجوار

10- حقوق العامل

  ظواهر ليست من الدين

 

إنّ الفراغ الفكري والعقائدي الذي يجتاح الأوساط الشعبية تدفعها للجوء إلى من يدعي أنهم "يؤاخون" الجن، أو "يصادقونهم"،

 

وأن هذه المؤاخاة والصداقة تخولهم معرفة "علم الجن"، وما علم جن؟ لا أحد يدري؟!

 

وكذلك يلجؤون إلى من يدعي معرفته بالماضي والمستقبل، من خلال "الفلك" أو "الكف"، أو "المندل والفنجان".. ومن المهازل أن الفضائيات دخلت في اللعبة..

 

ويتناول هذا الكتاب ست مفردات:

1- التنبؤات الفلكية واستطلاع المغيبات

2- نحوسة الأيام وسعودتها

3- التشاؤم، عادة جاهلية رفضها الإسلام

4- مفهوم الحظ

5- الإصابة بالعين

6- التداوي بالقرآن والأحراز "والطب النبوي"

 

 

  علامات الظهور بين حلم الانتظار ووهم التطبيق

 

في انتظار المصلح المهدي، موعود الأنبياء وأمل المستضعفين،

 

ينخرط الكثير من الناس في حديث شبه دائم عن شخصية هذا المخلص ورسالته ودوره،

 

إلى الحديث عن الظهور وعلاماته وما نجز من تلك العلامات أو هو في طور التحقق، إلى أحاديث كثيرة حول ما يعقب دولة المهدي من نهاية العالم والتاريخ..

 

وفي كل هذه المجالات تكثر الأوهام وتنتشر الأكاذيب والأضاليل والخرافات، فيختلط الحق بالباطل، والوهم بالحقيقة والصدق بالكذب..

 

وهذا الكتاب يتألف من أربعة عناوين رئيسية:

 

1- نهضة الأمة بين ثقافة الأمل ونظرية التقهقر الحضاري

2- علامات الظهور والقراءة الإسقاطية

3- ضوابط التعامل مع علامات الظهور

4- نماذج القراءة الإسقاطية

 

 

  هل الجنة للمسلمين وحدهم؟

 

يمثل "الخلاص" أو "النجاة" من العذاب والفوز بالنعيم الأبدي طموحًا يتطلع إليه كل من آمن باليوم الآخر أو الحياة الأبدية حتى من أتباع الديانات غير السماوية..

 

ويعتقد أتباع كل دين من الأديان أن لا نجاة لأحدٍ من الناس إلا باتباع دينهم والإقرار بمعتقداتهم..

 

وبالدخول إلى دائرة كل دين، سنستكشف أن كل فرقة تحتكر النجاة لنفسها، وتحكم على سائر الفرق بالهلاك والضلال، فهذا الأمر نجده لدى اليهود، ولدى المسيحيين، ولدى كل فرقة من فرق المسلمين..

 

يتألف الكتاب من خمسة فصول:

 

1- النجاة ضوابط ومعايير

2- في فلسفة العذاب والخلود في النار

3- الفرقة الإسلامية الناجية 

4- أعمال غير المسلمين ومصيرهم الأخروي

5- الناس والنجاة

  تنزيهاً لرسول الله

 

ما إن يبدأ الوعي الديني لدى المسلم بالتكون والتشكل حتى تنهال عليه بطريقة "تلقينية" جملة من المقولات والمفاهيم المتصلة برموزه الدينية.. 

 

ولا يجرأ بعد ذلك على التشكيك أو النقاش فيها، فضلا عن رفضها أو تكذيبها، حذرًا من أن يجره ذلك إلى التشكيك في المعتقدات أو المس بالمقدسات..

 

ولكن الامتناع عن طرح الأسئلة الجريئة وكبتها داخل النفوس، يفضي بطبيعة الحال إلى مأزق كبير وصراع داخلي بين إيمانه وعقله..

 

ويتألف االكتاب من مقدمة وثلاثة محاور:

 

العلاقات الزوجية لرسول الله (ص) في دائرة الإشكال

 

المحور الأول: دراسة المضمون الداخلي للروايات، قصة الزواج كما روتها عائشة

 

المحور الثاني: نقد السند والشواهد المعارضة

 

المحور الثالث: السياسة والغيرة


 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon