الوحدة الإسلامية: حوار مع وكالة مهر الإيرانية    نشرت مجلة "الاجتهاد والتجديد" بحثًا حول المعمر المغربي    وحدت به معنای حذف مذاهب نیست/ اهانت به یکدیگر بر آتش فتنه می‌دمد    كيف نثبت صدقية المراقد؟    ظاهرة تزايد المقامات: ظروفها وأسبابها    مقتلة بني قريظة بين دراية القرآن ورواية المؤرخين    الترجمة الفارسية لكتاب: الإسلام والبيئة    الجزء الثاني من المقابلة مع جريدة النهار الكويتية: الفساد يورثنا فائضًا من التخلف    
 
بحث
 
المشاورة
 
س » صديقتي تعرفت على شاب عبر الفايس بوك، وهو متزوج. وتقول إنها أحبته وهو يريد الزواج منها. وأنا خائفة عليها، ما رأيكم؟؟
ج »

إنّ قرار الزواج هو قرار مصيري، ولا ينبغي الارتجال فيه أو التسرع في أمره. وإني أعتقد أنّ صديقتك بدأت بداية خاطئة من خلال التعرف عليه عبر الفايس بوك، ولكن مع ذلك فإني أقول لها:

إن البداية الخاطئة للموضوع لا تمنع من الاستمرار فيه، لكن على ان تتم دراسة هذا الأمر بعقلانية وبواقعية وبعيدًا عن الأحلام والعواطف التي سرعان ما تتبخر عند اصطدام هذه الأخت بالواقع وصعوباته ومعاناته اليومية، فهل بإمكانها أن تعيش حياتها كضرّة؟ وهل أنّ هذا الرجل متمكن من إعالة أسرتين؟ هل أنّ ذويها وأهلها يقبلون بذلك؟ وهل سيُتاح لها أن تعيش حياتها معه بحرية وودّ؟ إنّ عليها أن تجد جوابًا مقنعًا على هذه الأسئلة، وبعدها تتخذ القرار المناسب على ضوء تفكيرها العقلاني، وعلى ضوء مشورتها لأهل العقل وذوي التجربة في هذه المجالات، ولا سيما من المختصين التربويين.

.


 
س » ما كان مقصود اليهود من قولهم: إنّ يد الله مغلولة، كما نقل عنهم القرآن الكريم ؟
ج »
يمكن ذكر اتجاهين في تفسير الآية: 
الأول: إرجاع الغل في يده إلى اعتقادهم في مسألة القضاء والقدر، فإنه اعتقاد يحدّ من قدرة الله تعالى، وهذا ما عبرت عنه الآية بأن يد الله مغلولة.
الثاني: ما رواه بعض المفسرين أن ذلك إشارة إلى طمعهم وجشعهم ، وأن اليهود بلسان الحال وليس بلسان المقال، يريدون أن يهب الله لهم الأرض ومن عليها وإلا فهو بخيل ومغلول (والعياذ بالله).
 

 
 
  مشغرة في التاريخ

إنه تاريخنا الذي نعتز ونفتخر بكل صوره المشرقة وإنسانه المعذب

 

الذي كتب بعرقه ودمه صفحات مضيئة مفعمة بالعز والعطاء والتضحية والفداء

 

... أن نكتب تاريخنا فهذا يعني أننا أمة متحضرة تعرف مكانتها بين الأمم وتحترم نفسها باحترام أسلافها وتاريخها المجيد ولا تخجل بهويتها وانتمائها

 

- مؤلَف أنيق جذاب وغني، لا بد ولا غرو أن يبعث على الصدمة والفجاءة والاستغراب لدى المتابع لوقائع أحداثه ومكشوفاته.

 

- أحداث لأول مرة تُسمع ووقائع لا أحد لها يتوقع، ومحطات علمية وسياسية تستوقف العابر وتجذب إليها الناظر.

 

يتألف الكتاب من خمسة فصول، وكل فصل يحوي مجموعة عناوين، أبرزها:

الفصل الأول :

بطاقة هوية..

متى تكونت مشغرة..

الثروات الطبيعية..

 

الفصل الثاني:

التنوع الديني في مشغرة..

الأصول السكانية وأهم العوائل..

أطلال وآثار..

 

الفصل الثالث:

الأحداث السياسية في مشغرة..

من أحداث القرن السابع الهجري إلى أحداث القرن الرابع عشر الهجري وأهم الأحداث التي جرت في زمن المماليك مرورًا بـ الحراشفة ودخول الأمير فخر الدين والأمير الشهابي وصولا إلى الانتداب الفرنسي..

 

الفصل الرابع:

النهضة العلمية الأولى والثانية..

مدرسة مشغرة.. في العربية وآدابها، في الشعر والأدب، في الفقه والحديث، والعلوم العقلية والتفسير القرآني وغيرها من العلوم..

المقامات والمشاهد والمساجد ومدافن العلماء..

 

الفصل الخامس:

وفيه الكلام عن خمسة وثلاثين عالمًا عاشوا في مشغرة، بدءًا من الحر العاملي صاحب كتاب وسائل الشيعة انتهاءً بمجموعة من النساء الفاضلات..

 

 

  الحر العاملي

 

الحر العاملي علم كبير من أعلام الأمة وشخصية فذة تركت بصماتها في ميادين الثقافة والأدب والتاريخ الإسلامي..

 

لكنها لم تحظ بدراسة مستقلة مستوعبة تفي صاحبها حقه وتسلط الضوء رؤاه الفكرية وعطاءاته العلمية وتراثه الغني والمتنوع..

 

هذا الكتاب هو محاولة جادة عكفت على دراسة هذه الشخصية في عطاءاتها وخصائصها ودورها على الصعيد الاجتماعي والسياسي والثقافي.

 

ويتوزع الكتاب على ستة فصول:

 

1- من الولادة إلى الوفاة

2- المكانة العلمية

3- في الخصائص والأنشطة الثقافية

4- حياته السياسية

5- ثمار العمر

6- قراءة في كتبه الثلاثة

 

  أبحاث حول السيدة عائشة: رؤية شيعية معاصرة

إنّ من أخطر الأمور التي تعترض البحث العلمي والمنهجية المعرفية هي "العاطفة"، سواء الحب منها أو الحقد.

 

لأنّ العاطفة لا تعطي النتيجة الصحيحة، بل هي تشكل عامل ضغط على الباحث ليميل نحو ما تميل إليه هي.

 

والكلام عن السيدة عائشة، زوجة الرسول الأكرم (ص)، هو من أكثر الموضوعات التي تدخل فيها الحب والبغض، العصبية والمذهبية، حتى أضحى "عرض رسول الله" وسيلة للنيل من الآخر.

 

في هذا الكتاب، بحث علمي مجرد عن أي عاطفة، بهدف الوصول إلى نتيجة علمية بحسب المنهجية الصحيحة في البحث العلمي. والكتاب لا يقتصر فقط على الموضوع السيدة عائشة بالتحديد، بل يتناول أيضًا موضوع تعدد الزوجات، ودراسة شخصية الرسول اتجاه زوجاته والنساء بشكل عام.

 

وأهم العناوين في الكتاب:

هل ارتكبت السيد عاىشة الفحشاء؟

هل تزوج رسول الله (ص) عائشة في التاسعة من عمرها؟

هل آيات الإفك نازلة في عائشة أم في مارية؟

ما الحكمة من تعدد زيجات النبي (ص)؟

 


 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon