الوحدة الإسلامية: حوار مع وكالة مهر الإيرانية    نشرت مجلة "الاجتهاد والتجديد" بحثًا حول المعمر المغربي    وحدت به معنای حذف مذاهب نیست/ اهانت به یکدیگر بر آتش فتنه می‌دمد    كيف نثبت صدقية المراقد؟    ظاهرة تزايد المقامات: ظروفها وأسبابها    مقتلة بني قريظة بين دراية القرآن ورواية المؤرخين    الترجمة الفارسية لكتاب: الإسلام والبيئة    الجزء الثاني من المقابلة مع جريدة النهار الكويتية: الفساد يورثنا فائضًا من التخلف    
 
بحث
 
تفسير البينة آية 1
 
س » صديقتي تعرفت على شاب عبر الفايس بوك، وهو متزوج. وتقول إنها أحبته وهو يريد الزواج منها. وأنا خائفة عليها، ما رأيكم؟؟
ج »

إنّ قرار الزواج هو قرار مصيري، ولا ينبغي الارتجال فيه أو التسرع في أمره. وإني أعتقد أنّ صديقتك بدأت بداية خاطئة من خلال التعرف عليه عبر الفايس بوك، ولكن مع ذلك فإني أقول لها:

إن البداية الخاطئة للموضوع لا تمنع من الاستمرار فيه، لكن على ان تتم دراسة هذا الأمر بعقلانية وبواقعية وبعيدًا عن الأحلام والعواطف التي سرعان ما تتبخر عند اصطدام هذه الأخت بالواقع وصعوباته ومعاناته اليومية، فهل بإمكانها أن تعيش حياتها كضرّة؟ وهل أنّ هذا الرجل متمكن من إعالة أسرتين؟ هل أنّ ذويها وأهلها يقبلون بذلك؟ وهل سيُتاح لها أن تعيش حياتها معه بحرية وودّ؟ إنّ عليها أن تجد جوابًا مقنعًا على هذه الأسئلة، وبعدها تتخذ القرار المناسب على ضوء تفكيرها العقلاني، وعلى ضوء مشورتها لأهل العقل وذوي التجربة في هذه المجالات، ولا سيما من المختصين التربويين.

.


 
س » ما كان مقصود اليهود من قولهم: إنّ يد الله مغلولة، كما نقل عنهم القرآن الكريم ؟
ج »
يمكن ذكر اتجاهين في تفسير الآية: 
الأول: إرجاع الغل في يده إلى اعتقادهم في مسألة القضاء والقدر، فإنه اعتقاد يحدّ من قدرة الله تعالى، وهذا ما عبرت عنه الآية بأن يد الله مغلولة.
الثاني: ما رواه بعض المفسرين أن ذلك إشارة إلى طمعهم وجشعهم ، وأن اليهود بلسان الحال وليس بلسان المقال، يريدون أن يهب الله لهم الأرض ومن عليها وإلا فهو بخيل ومغلول (والعياذ بالله).
 

 
 
  نشاطات >> عامة
دكتوراه في الفلسفة والإلهيات عنوانها "أصول الاجتهاد الكلامي، دراسة في المنهج"
الشيخ حسين الخشن



دكتوراه بدرجة جيد جداً لفضيلة الشيخ حسين الخشن

 

ناقش فضيلة الشيخ حسين الخشن رئيس دائرة الحوزات في مؤسسة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (رض)، أطروحة دكتوراه في الفلسفة والإلهيات في الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في لندن، عنوانها "أصول الاجتهاد الكلامي، دراسة في

 

المنهج" أمام لجنة مؤلفة من الأستاذ الدكتور خنجر حمية مشرفاً، والأستاذ الدكتور طراد حمادة، والأستاذ الدكتور هادي فضل الله عضوين. ونال على إثرها تقدير جيد جداً.

 


ونتوجه بالشكر الجزيل لإدارة كلية الآداب - الفرع الأول في الجامعة اللبنانية التي تفضلت بإتاحة الفرصة لإجراة المناقشة في قاعة الدكتور عفيف دمشقية

 

 

دكتوراه.. بجدارة

 

        بدأت الجلسة عند الساعة العاشرة والنصف صباحا، في قاعة عفيف دمشقية في الجامعة اللبنانية - كلية الآداب، عندما افتتحها الدكتور الشيخ "خنجر حمية"، المشرف على الأطروحة، والذي أعطى الإذن للطالب الشيخ "حسين الخشن" بتقديم عرض

 

موجز لأطروحته.

 

علق كل من الدكتورين الأستاذين على الأطروحة، وكانت البداية مع الدكتور "هادي فضل الله" الذي عرض بعض الإشكالات على الشكل والمضمون، مثنيًا على الأطروحة وعمق دراستها. ثم جاء دور الدكتور "طراد حمادة" وأدلى دلوه، طارحًا بعض الأسئلة

 

والإشكالات على هدف الأطروحة ومنهجيتها. وهكذا، كانت الجلسة غنية بأفكارها وجدية بمناقشاتها، ليحصد - في النهاية -  فضيلة الشيخ حسين الخشن الدكتوراه بدرجة 89 بتقدير جيد جدا.

 

 

 

نشر الخبر في 6-4-2015






 
  قراءة الكتب
 
    Designed and Developed
       by CreativeLebanon